الرئيسية » أساسيات الفوركس » مقالات الفوركس » جانيت يلين، بن برنانكي و آلن جرينسبان

جانيت يلين، بن برنانكي و آلن جرينسبان

كان أمام جانيت يلين، رئيسة بنك الاحتياطي الفيدرالي، عملًا صعبًا لتتابعه بعد بن برنانكي، ولكن مرة أخرى، فقد واجه برنانكي نفس الوضع عندما تولى السلطة ممن سبقه، ألان جرينسبان.

كان برنانكي وجرينسبان اثنين من أكثر الرجال شهرة في عالم المال الأمريكي والعالمي، بينما ما تزال يلين تواجه تحديات صياغة السياسة المالية الأمريكية، وهو إرث أعمال برنانكي، لكن مع سجلها الحافل كنائبة لرئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي بالإضافة إلى مدتها القصيرة كرئيسة، فكيف سيتطور أداؤها ليصل إلى مستوى برنانكي وجرينسبان؟

كان ألان جرينسبان صاحب ثاني أطول فترة كرئيس لبنك الاحتياطي الفيدرالي في تاريخه؛ فقد تقلد المنصب في الفترة من عام 1987 إلى عام 2006. لقد خدم جرينسبان تحت حكم أربعة رؤساء؛ ريجان، بوش الأب، بوش الإبن وبيل كلينتون.

قبل عمله في بنك الاحتياطي الفيدرالي، كان مديرًا لعدد من الشركات الكبرى في الولايات المتحدة فضلًا عن عمله كمستشار مع منظمات مقرها وول ستريت وواشنطن.

تولى ألان جرينسبان، والذي عينه الرئيس السابق رونالد ريجان، المنصب خلفًا لبول فولكر وواجه على الفور أزمة كبيرة في أكتوبر 1987 عندما انهارت أسواق الأسهم العالمية. لتهدئة مخاوف السوق، أعلن جرينسبان على الفور أن بنك الاحتياطي الفيدرالي على استعداد لتوفير السيولة لدعم النظام الاقتصادي والمالي الأمريكي. ساعدت تعليقاته على استقرار وتهدئة المشاعر الهائجة وتعافت الأسواق.

خلال التسعينات، أيَّد جرينسبان برنامج بيل كلينتون لخفض العجز بالرغم من أن معتقداته كانت تتبع المدرسة النقدية إلى حد كبير.

.حدثت الكثير من الأزمات خلال الفترة المتبقية من ولايته، وقال البعض أنها ربما تكون قد نتجت عن تصرفاته أو تراخيه عن التصرف

في عام 2000، أشرف جرينسبان على انفجار فقاعة الإنترنت (فقاعة الدوت كوم)، ومرة ​​أخرى، قال البعض أنه قد تسبب بها من خلال سياسته النقدية. دحض آخرون هذا الرأي ولكنهم قالوا أن رد فعله على هذا – زيادة معدلات الفائدة، والذي كان خطأ أيضًا، كان محاولة يائسة لتنظيف الفوضى التي سببها تراخيه الماضي أو عدم قدرته على الرؤية المستقبلية.

شهد عام 2001 الهجوم على برجي مركز التجارة العالمي والذي كان من المتوقع أن يكون له تأثير كبير على اقتصاد الولايات المتحدة. ردًا على ذلك، قام جرينسبان بخفض أسعار الفائدة إلى معدل نهائي يساوي 1٪ لتحفيز النمو. لقد توقع بحماقة أن مقرضين الرهن العقاري سيقومون بالتنظيم الذاتي ولكن بسبب الطمع في الأرباح، تم التغاضي عن معايير الإقراض وتم بيع منتجات عقارية جديدة، والتي ساهمت في خلق فقاعة الإسكان الكبرى. عندما بدأت الأسعار في الارتفاع، أصبح الملايين غير قادرين على سداد رهونهم العقارية. بالإضافة إلى ذلك، انهارت اثنتين من أكبر شركات الإقراض، فاني ماي وفريدي ماك، واللتان كانتا تمتلكان ربع الرهون العقارية الأمريكية، إنهيارًا كارثيًا عندما انفجرت فقاعة قروض الرهون العقارية عالية المخاطر.

الأمر المثير للاهتمام، أن جرينسبان توقع وجود فقاعة إسكان، كما توقع المشاكل التي ستحدث عندما تنفجر تلك الفقاعة، لكنه فشل في التحرك للسيطرة عليها. منذ أن كان طالبًا جامعيًا، كان يعلم باحتمال حدوث فقاعة إسكان اعتمادًا على السياسات المالية وكان هذا الأمر هو موضوع أطروحته، والتي تم محوها بشكل مريب من أرشيف الجامعة قبل أن تحصل جريدة بارون على نسخة منها في عام 2008.

بالإضافة إلى ذلك، فقد تعرض لانتقادات بسبب فشله في دعم تنظيم سوق المشتقات المالية، والذي أدى إلى انهيار البنوك الكبرى قبل أزمة البنوك عامي 2008/2009.
ترك جرينسبان بنك الاحتياطي الفيدرالي في عام 2006 في سن الثمانين، وبعد بضعة أشهر فقط انفجرت فقاعة الإسكان، ثم بعد ثمانية عشر شهرًا اندلعت أزمة قروض الرهون العقاريّة عالية المخاطر، متوجة مسيرته في بنك الاحتياطي الفيدرالي والتي عانت من التخبط بين أزمة وأخرى.
عندما حان الوقت لجرينسبان لتسليم المنصب لخليفته، كان المنصب من نصيب بن برنانكي الذي كان قد جلس بالفعل في مجلس المحافظين في بنك الاحتياطي الفيدرالي على مدى السنوات الأربع الماضية، ثم قام بالتنحي ليصبح رئيس مجموعة المستشارين الاقتصاديين لجورج بوش، والذي خدم كإجراء تحضيري للحكم على كفاءته لتولي المنصب بعد ألان جرينسبان.

تميزت أيامه الأولى بهفوات مع الأسواق التي ازدهرت بعد حديثه المنفتح عن السياسة المالية. في النهاية، تعلم برنانكي أن يكون محافظًا في أحاديثه. كان له الفضل في استخدام الحكمة والصبر في التعامل مع الأزمة المالية في عام 2008 ونسب له أوباما الفضل نظرًا لدوره الفعّال في توجيه الولايات المتحدة بعيدًا عن أزمة طاحنة أخرى.

لقد أمضى برنانكي سنواته المتبقية في تحديد السياسة المالية. كان ينوي دفع الاقتصاد الأمريكي وجره للخروج من حالة الركود. لقد قام بإصلاح لائحة النظام البنكي، كما قدم برنامج مهم للتيسير الكمي والذي شهد خروج الولايات المتحدة من الركود قبل العديد من نظرائها في مجموعة الثمانية. لقد ساعد التمويل الذي أتى من برنامج التيسير الكمي الاقتصادات في جميع أنحاء العالم حيث تدفقت الدولارات للاستفادة من عوائد الاستثمار العالية. في عامه الأخير، أدرك برنانكي أن عمل التيسير الكمي قد شارف على الانتهاء وبدأ في التناقص. في نفس الوقت، قام بإعداد جانيت يلين ، وهى من مؤيدي سياساته، لتكون على استعداد لخلفه كرئيسة لبنك الاحتياطي الفيدرالي.

حظيت جانيت يلين ببداية مشؤومة لفترة ولايتها حيث أدى القتال بين الجمهوريين والديمقراطيين إلى تأخير تأكيد توليها المنصب، بالرغم من أن العالم المالي كان يعرف أنه مجرد إجراء شكلي.

لقد التزمت جانيت يلين ، والتي كانت تبدو مترددة وغير حاسمة قليلًا، باتباع سياسات برنانكي، لكنها أدركت أن جزءًا من صلاحياتها سيكون اختيار الوقت المناسب لبدء السيطرة على الاقتصاد من خلال زيادة أسعار الفائدة. سواءًا كان ذلك عن عمد أو لا، فقد فاجأت جانيت يلين الأسواق من خلال تحديد تاريخًا محتملًا حيث ستبدأ أسعار الفائدة في الارتفاع، إلا أنها اضطرت إلى محاولة تهدئة الإثارة حول هذا الاحتمال على مدى الأسابيع التالية.

بعد بضعة أشهر فقط من فترة ولايتها كرئيسة لبنك الاحتياطي الفيدرالي، ما يزال الكثيرون يبحثون عن جانيت يلين التي لن تكون نسخة من برنانكي. لكن لن يتضح إلينا أي شئ عن يلين إلا بعد أن تبدأ أسعار الفائدة في الارتفاع، ومع ذلك، ينبغي لمؤهلاتها وخبرتها إقناع العالم المالي أن الاقتصاد الأمريكي في أيدي أمينة لكنها قد لا تكون حماسية.

XTrade Mobile App

عن Razi Hammoudeh

Razi’s professional experience was gained over the course of more than a decade working with leading Forex market makers in the Middle East, Asia and Europe where he learned about trading, financial instruments and global markets. Being exposed to the wide range of skills he acquired along the years, he continued to develop his trading strategies and further improving his track record in Forex trading. He used innovative business development strategies to find FXLORDS, helping it to rapidly become a major provider of education and trading tools to the successful trader. He is an enthusiastic individual, motivated by challenge and renowned for pushing the limits, always looking to gain some more experience and help as much as possible along the way.

شاهد أيضاً

المعادن الثمينة

إن الذهب هو ملك المعادن الثمينة وهو معروف كملاذ آمن في أوقات الاضطراب الاقتصادي والسياسي. يمكنك شراءه في شكل سبائك أو عملات معدنية. عندما ينهار سوق الأسهم أو يهبط أداء العملات، فإن ملاذ النقود هو الذهب