الرئيسية » تحليلات الفوركس » تحليل الشموع اليابانية » الشموع اليابانية – المطرقة المقلوبة و نجمة الإنطلاق

الشموع اليابانية – المطرقة المقلوبة و نجمة الإنطلاق

المطرقة المقلوبة و نجمة الإنطلاق هما احدى أشكال الشموع اليابانية اللذان يبدوان و كأنهما شكل شمعة المطرقة. تظهر كل من شمعة المطرقة المقلوبة و شمعة نجمة الإنطلاق بجسم سفلي صغير، مع ظلال سفلي قصير أو معدوم، و فتيل علوي أطول بمرتين على الأقل من طول جسم الشمعة. الفرق بين المطرقة المقلوبة و نجمة الإنطلاق هو أن الأولى لديها جسم أبيض، و الثانية لديها جسم أسود. الظلال العلوي الطويل من شكل شمعة المطرقة المقلوبة يشير إلى أن المشترين قاموا بدفع الأسعار إلى الارتفاع و لكنهم واجهوا ضغوط بالبيع مما دفع الأسعار إلى الانخفاض ليغلق التداول عند سعر أعلى قليلاً من سعر افتتاح جلسة التداول، في حين أنه في حالة شمعة نجمة الإنطلاق، أُغلقت جلسة التداول عند سعر أدنى قليلاً من سعر الإفتتاح.
عندما يتم العثور على المطرقة المقلوبة في اتجاه هابط، فإن ذلك يدل عادة على إشارة بإنعكاس الاتجاه الحالي للأعلى. أما عند ظهور المطرقة المقلوبة في اتجاه صاعد فإنها تسمى بالنجمة المنطلق، و تدل عادة على إشارة بإنعكاس الاتجاه الحالي للأسفل. يتوجب ظهور المطرقة المنقلبة عند القاع و النجمة الإنطلاق عند القمة ليشيران الى انعكاس في الإتجاه و إلا فإنهما لن يحملان أي معنى.
المطرقة المقلوبة و نجمة الإنطلاق | FXLORDS
المطرقة المقلوبة و نجمة الإنطلاق يعتبران من أشكال الشموع القوية جدا، و هما إشارات تأكيد ممتازة عند استخدامها مع غيرها من رسوم نماذج التداول و المؤشرات الفنية الاخرى، مثل الانحراف في مؤشر القوة النسبية أو الإختراقات في مؤشر الماكد، كما انهما من أدوات التداول الهامة جدا في خدماتتوصيات تداول الفوركس و إدارة حسابات الفوركس و احدى المواضيع المهمة التي يتم الحديت عنها في دورات تدريب الفوركس..
عندما يواجه المتداولين شمعة المطرقة المقلوبة فإنهم غالباً ما يقومون بالإنتظار للتحقق من الإشارة بانعكاس الاتجاه للصعود بعد ان تسجل جلسة التداول المقبلة سعر افتتاح و إغلاق اعلى من سعر اغلاق الشمعة أو جلسة التداول الحالية. أما في حالة شمعة نجمة الإنطلاق، فهم ينتظرون سعر افتتاح و إغلاق ادنى من سعر اغلاق الشمعة أو جلسة التداول الحالية للتأكيد على انعكاس الإتجاه للهبوط.

XTrade Mobile App

عن K.A.Matar

شاهد أيضاً

أشكال الشموع اليابانية ، اسماؤها و تعاريفها

مع أن النظام المبني على أشكال الشموع اليابانية المستخدم في هذه الأيام يختلف عن إصدار الأول من قبل تشارلز داو عام 1900 في الولايات المتحدة، إلا ان كلاهما يعتمد على الفرضيات نفسها و هي